لنتعلم من أخطائنا
لنتعلم من أخطائنا

لنتعلم من أخطائنا

لنتعلم من أخطائنا
لنتعلم من أخطائنا

لا يوجد إنسان كامل ، وما دمنا نتوق للتحسن ، فستظل عيوبنا جزءًا لا يتجزأ من رحلتنا .

 

كم من المرات قمنا بالأمور ” بشكل خطأ ” ، ثم نندم على هذا فيما بعد ؟ ما دمنا نتعلم شيئًا جديدًا من أخطائنا ، فإن الوقوع فيها لم يضع هباءًا . إننا لسنا كاملين ، بل إننا ولدنا لنتعلم من أخطائنا وعيوبنا ، لا أن نوبخ أنفسنا بسببها .

 

الهدف : فكر في كيفية تحويل ندمك إلى دروس تفيدك في المستقبل .

شاهد أيضاً

فيلم وثائقي من المغرب عن الاطفال والتعليم

التعليم في المجال القروي وسبب الهدر المدرسي يعرف التعليم في المغرب صعوبات خصوصا في المجال …