الراحة والفخر بالجسد
الراحة والفخر بالجسد

الراحة والفخر بالجسد

الراحة والفخر بالجسد
الراحة والفخر بالجسد

أرغب في أن أتقدم في السن بدون أن أُجري  عمليات شد للوجه . أرغب في أن أمتلك الشجاعة لأظل وفية للوجه الذي خلقت به .

– مارلين مونرو

 

ليس من السهل دائمًا أن تشعر بالراحة والفخر بالجسد الذي نعيش بداخله ، فقد نمر بأيام تكون فيها بشرتنا سيئة المظهر وشعرنا غير متناسق ، أو أن نشعر بالبدانة ، ولا يمكننا أن نجد الملابس الملائمة التي تخفي كل هذا . قد يشعر الجميع بهذا من وقت لآخر . أن تحب ذاتك كما هي ، أمر يتطلب الكثير من الشجاعة .

الهدف : اكتشف كم يكون الأمر رائعًا عندما لا تنتقد ذاتك . بدلاً من أن تنتقد أعضاء جسدك ، ذكِّر نفسك بأنها نعم من الله أنعم بها عليك .

شاهد أيضاً

صدمة عاطفية

المرأة المغربية

كان دور المرأة تاريخيا وحاليا مؤثر في المجتمع المغربي سواء الفكري و سياسي اقتصادي واجتماعي , نذكر منها على سبيل المثال المرأة المغربية كنزة الاوربية بنت زعيم قبيلة أوربية الأمازيغية وزوجة سلطان إدريس الأول والتي في عهده بنيت قواعد الدولة الادريسية وكذلك ممكن الكل يعرف فاطمة الفهرية والتي تلقت تعليم جيد وهذا في القرن التاسع ميلادي والتي شيدت جامعة القرويين بفاس واتلي تأسست سنة 859 ميلادية ومازالت على غاية اليوم, وأدرجتها منضمة اليونسكو ضمن التراث العالي على أ