تعاطف مع من أساء إليك

تعاطف مع من أساء إليك
تعاطف مع من أساء إليك

   إن هؤلاء الذين يسببون المعاناة ، هم أكثر من يعاني .

عندما كنت ضحية للتنمر في أثناء فترة المراهقة ، كنت أشعر بغضب شديد من الطريقة التي يعاملني بها الآخرون ، ولآن أصبحت أدرك أنهم كانوا يعانون مثلما أعاني ولكنهم يعبرون عن هذا بطريقة مختلفة . عندما أفكر في المتنمرين اليوم ، قد يبدو ما سأقوله ضربًا من الجنون ، ولكني أرغب في احتضانهم لأنني أعلم الآن أنهم بحاجة إلى الحب والعطف في ذلك الوقت .

الهدف : فكر اليوم في شخص أساء إليك في الماضي ، وتعاطف معه لأنه من الواضح أنه كان يعاني هو الآخر .

شاهد أيضاً

هباتنا الفريدة

هباتنا الفريدة

يكمن الحب ذاته في قلوبنا جميعًا . – أغنية ” SAME LOVE ” ، ماكلمور ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *