اللحظات السعيدة
اللحظات السعيدة

اللحظات السعيدة

اللحظات السعيدة
اللحظات السعيدة

        لا تبك لأن اللحظة السعيدة قد مرت ، بل ابتسم                                            لأنها حدثت .

                                                                        – دكتور سوس

إن أي أحداث سعيدة تمر بها ستصل في وقت ما إلى نهايتها ، لذا بدلاً من أن تفكر في أنها انتهت ، كن إيجابيًّا فيما يتعلق بحدوثها في المقام الأول . كنت حزينة للغاية عندما عدت للمنزل بعدما قضيت بعض الوقت في أفريقيا مع أصدقائي وعائلتي ، لدرجة أننا بكينا جميعًا عندما حان وقت الرحيل – لم يكن أي منا يرغب في مغادرة هذا المكان الرائع . يمكنني أن أستعيد تلك الذكرى الآن بدون أن أبكي ، فقد أصبحت أشعر بالامتنان الشديد للوقت الذي قضيته هناك مع أناس أحبهم ، ولا أطيق صبرًا حتى أكرر الأمر مرة أخرى .

الهدف : فكر في لحظة سعيدة في حياتك واشكر بامتنان للسعادة التي منحتك إياها . تذكر اللحظات السعيدة حتى وإن كانت قد مرت .

شاهد أيضاً

قصص أجدادنا

قصص أجدادنا

من المهم أن نستمع وننفتح على حكمة أسلافنا ؛ حيث إنه يجب علينا أن نحترم تعاليم من …