الوضع جيدا مبشرا بالنجاح

الوضع جيدا مبشرا بالنجاح

ما دمت غاضبا ومنزعجا او متأديا من حادث أو وضع ما ستظل غير قادر على مواجهة هذا الوضع .

وقد ترهق نفسك بمقاومة غير ضرورية . إن الحادث أو الوضع قد يكون في صالحك منذ البداية . بل ان

انعطافات الحظ السعيدة قد تأتيك أحيانا بنحو قد يبدو غريبا أو غير مناسب . إن الحادث في حد ذاته هو

مجرد حادث والوضع هو مجرد حال تجد نفسك فيه . والطريقةالتي تستجيب بها للحادث أو الوضع هي

التي تحدد النتيجة النهائية في حياتك . ومادمت لاتستطيع أن تغير الماضي إذا وقع حادث أوتكشف

لك وضع , فكل ما تبقى لك ودون استثناء هو استجابتك . إن استجبت وكأن ماحدث كان في صالحك

تماما , فستختبر شعورا طيبا مباشرة حول ما حدث ، وبالعمل وفق مشاعرك ستحظى بنحو طبيعي بالنتيجة

الحسنة , التي تمنيتها وفق القانون الكوني للسبب و النتيجة .

أولئك الذين يعرفون هذاالسرالأول،ويتصرفون وفق الهلاي صبحون سادةأقدارهم،ويسارعون بهمة

لإنجاز أهدافهم فقط ، بل يستمتعون بحياة تملؤها سعادة قلوب دافئة ونجاحات وافرة .

شاهد أيضاً

موقف متواضع

موقف متواضع

إنه لجزء من طبيعة الناس أن يحبوا المتواضع ويساعدوه ، وأن يستاؤوا من المتكبر وينفروا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *