الهاتف الخلوي

الهاتف الخلوي
الهاتف الخلوي

هاتفك لا يحمل الإجابة عن سعادتك – أنت من تحملها .

 

يقضي الكثير منا كثيرًا من الوقت يتحدث في الهاتف الخلوي كما لو كان ملتصقًا بنا . أنا لا انتقد ذلك لأنني أعاني من المشكلة ذاتها ، ولكني بدأت مؤخرًا أقاوم الإمساك بهاتفي ، فقد اكتشفت أنني أستخدمه كوسيلة لإلهائي عن أفكاري في الوقت الذي يجب عليَّ أن أتقبلها .

الهدف : اترك هاتفك اليوم ، وعندما تشعر برغبة ملحة في أن تمارس الألعاب أو تنظر إلى الصورة أو تقرأ الرسالة القصيرة ، خذ نفسًا عميقًا وابحث عن أمر آخر لتفعله أو شخص آخر لتتحدث معه .

شاهد أيضاً

هباتنا الفريدة

هباتنا الفريدة

يكمن الحب ذاته في قلوبنا جميعًا . – أغنية ” SAME LOVE ” ، ماكلمور ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *